السبت , 19 أغسطس 2017
مشاريع صغيرة

مشاريع صغيرة

كوميديا لطيفة هادفة تصوّر معاناة أسرة كبيرة العدد لحالة بائسة من الفقر الثقيل الذي يجعل الأخ الأكبر يترك المدرسة ليشتغل ويُعيل والدته وإخوته السبع (أربع أولاد وثلاث بنات) حتى يتخرجوا ويتزوجوا. ثم يكتشف أنه قد بلغ الأربعينات وأن قطار العمر قد فاته، وأنه قد خسر قصّة حب عمَّرتْ 15 سنة وانتهت بالفشل الحزين بعد إخفاقات متكررة.
كان عاصي (بطل العمل) قد أحب ليلى ووعدها بالزواج، ولكنه عندما يُجري حساباته المعتادة يرى أنه لا يليق بها وأنه يظلمها لو تزوجها فيقرر إخبارها بأنه سيعفيها من حبه، وأنه سيطلّق الزواج نهائياً؛ فيفعل ذلك في مشهد مؤثر تذرف فيه الفتاة دموع الخيبة والحزن.
يُعاني عاصي كثيراً ويقرر الخروج من مأزق الفقر بالسعي لإقامة مشاريع صغيرة يجمع منها أرباحاً تُغير وضعه المزري. فيتقلّب في تلك المشاريع من بيع الخضرة والفاكهة، أو الفول والحمّص إلى أن يتمكن بمشاركة رفاقه إلى رفع مستوى مشاريعهم بشراء شقة لكسوتها وبيعها. وعندما يُجري حساباته يجد أنه يستطيع أن يتزوج ليلى فيتصل بها ويزفّ إليها الخبر السعيد، ولكن مشكلة يقع فيها أخوه، وتَوسُّل أمه لمساعدته تجعله يسحب حصته من بيع البيت ويصرفها على مشكلة أخيه ويعود إلى حاله الأول. عند ذلك ينسحب أيضاً من وعده لليلى بالزواج في لقاء مؤثر. وهكذا تتكرر إخفاقاته في مشاريعه الصغيرة، وإخفاقاته في وعوده لليلى بالزواج، إلى أن يكتشف، بعد قرار حاسم للزواج منها مهما كانت الأحوال، أنها قد تزوجت، فينطوي من جديد على ألمه وحزنه.
وتتحول الأحداث عندما يَكتشف خطأً يتعدّى الملايين في حساب المليونير الذي يُعجب بنزاهته ويزوجه ابنته العانس الوحيدة. ثم يقرر هذا المليونير التقاعد وتسليم دفة تسيير أعماله لصهره عاصي. ولكن توسّل والدته لتعيين بعض أقاربه غير الأكفاء في وظائف عنده يؤدّي إلى انهيار العمل وعودته إلى بيع الخضار مع عمه والد زوجته.
يلقي العمل الضوء على زيف العلاقات بين الطبقات الاجتماعية المختلفة وعلاقة المرأة بالرجل، ومشكلة عدم الإنجاب ومعاناة المرأة في سبيل ذلك، والطموح الثقافي الذي لا يضمن لأصحابه الاحترام المرجو من المجتمع، والتغير في النفوس والتكبر لمجرد احتمال الربح والغنى، ومسألة إلقاء اللوم، في الكسل والإخفاق، على الغير، ومسألة حساب البعض لحياتهم بالآلة الحاسبة، ومسألة تحويل بعض الآباء مناسبة زيجات بناتهم إلى حالة نصب على العرسان، بالإضافة إلى غير ذلك من المشاكل الاجتماعية الواقعية.
كل هذا في قالب كوميدي ممتع

تأليف: ممدوح حمادة
إخراج: المثنى صبح

بطولة: سلوم حداد، منى واصف، مرح جبر، خالد تاجا، عبد المنعم عمايري، لينا حوارنة، سامر المصري، نضال نجم، حسن عويتي، أناهيد فياض، أدهم مرشد، سوسن أرشيد، جرجس جبارة، فادي صبيح، إياد أبو الشامات وآخرون من نجوم الدراما السورية…

  • برومو
  • معرض الصور

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*


*